Monday, October 22, 2007

كيف من البداية أنتبه؟


من أين تسرب هذا الشعور؟

أتسرب من بين أصابعى؟

أين هم حراس الثغور؟

حينما ضاعت ودائعى

أأصاب عقلى الضمور؟

حتى ينفد حبها من بين أضلعى

أكان عليّ تحطيم الجسو
ر؟

حتى لا أجرح فى مسامعى

أكان علي وئد هذا الشعور؟

أو أن أأمر بسجن أدمعى

ولكن

تركت لقلبى العنان ... فأحبها

تركت لعقلى اللجام ... فهام ولعا بها

تركت روحى تحلم أنى فى يوم
...
سأبيت بين أحضانه
ا

* * *
كل هذا وأنا أعلم أنها ليست لى

كل هذا وأنا اعلم أنها لا تفكر فى

وبينما وأنا أسطر هذه السطور

ويترقرق الدمع من عينى

ويجتاحنى مثل هذا الشعور

أعلم أن حبى لها بلا أمل

أعلم أن حبى لها سيندثر

أعلم أن قلبى من الشوق سينفطر

أعلم أن دموعى من الحزن ستنهمر

أعلم أن جرحى أبداً أبداً لن يندمل

وأنها ليست لى

* * *
أذهب لركن بعيد وأنتظر

واخفى عينى عن عيون البشر

وأظل أتأمل فى ملامحها دون ملل

وان ضحكت يضيع عنى أي كلل

وان غضبت أكون كالجمر المشتعل

وان ذهبت أخشى على نفسى من الشلل
* * *
أفتشعر هي بما أشعر به؟

أتظننى صديق؟

أتظن أن هذا الاهتمام

يأتى من أخ أو رفيق؟

ألا تنظر لى أبدا

كحبيب أو زوج أو عشيق؟

أعندما تحدثنى

أتشم هي نفس الرحيق؟

أعندما تنظر لى

أتكون تلك نظرة شقيق؟

أعندما تأتى لى

أتتمنى أن تسلك نفس الطريق؟

أعندما أغيب عنها

أتشعر هي بنفس الضيق؟

* * *
فكيف أصبحت هكذا مهموم؟

وكيف من البداية انتبه؟

وكيف أحبها بهذا الجنون؟

وأنا اعلم أنها لى ... لن لن تكون

38 comments:

rony said...

بجد رائعه
thank u for bring this feelings back to me
i thought it was the end of the world when it comes to love feelings, but thanks god it was all inside ur heart hidding it from the rest of people
any way .....it was wonderful one

النورس said...

سلمت يدك يارجل ، لقد حركت فينا مشاعر كادت تموت
ملحوظه: اكاد اعرف من تخاطب
شكرا لك

طال الليل said...

أكاد أسمع فى الكلمات أنين زاهد فى الدنيا فى أول طريق زهده يخاطب متاع الدنيا الزائل
وإنه لحال كل واحد منا فى دنياه يهيم بها ويولع بمفاتنها حتى تاتى ومضات الإشراق النورانية فتتكشف له حقائق فناءها وزوال زخرفها وهنالك يثبت من ثبتهم الله باليقين فيترفع عن التعلق بها والتشبث بأذيالها

فقط فى السطر 11يوجد همزة فى كلمة حبها والفصحى أحبها

شكرا لك أخى على شعرك الرقيق

ولــــــــــو said...
This comment has been removed by the author.
سارة said...

منذر

يمكن اول مرة اقرألك شعر عاطفى

بس فعلا حلو اوى

ومؤثر جداااااا

مأساة مستمرة نحب من لا يحبنا ولا نكاد نشعر بمن يحبنا بالفعل

نعشق الامنا ودموعنا على من لا يشعر بنا
ونبتعد كل البعد عمن يتألم فعلا لابتعادنا

اتمنى ان تشعر قريبا
بالتوفيق

أحمد سعيد said...

اخى الحبيب..منذر

جميله هى كلماتك

تمتلئ عشق

اعجبتنى كثيراً

كلماتها بسيطة

عميقة المشاعر والأحاسيس

الموسيقى راائعه

ربنا يوفقك يا قمر

همسة " ولما لا تكون لك..

ولابد ان تحارب لأن تكون لك"

غمض عينيك said...

غفوا تعليقي خارج الموضوع

انت دخلت عليا حامي اوي
:):)

بالنسبة للفطار
انا ظبط الميعاد من قبلها ب 3 اسابيع عشان اعرف اروح
بجد والله وحظي اني عرفت في سبتمبر والميعاد كان في اكتوبر عشان كده عرفت اظبط مواعيد شغلي
وعشان كده عرفت اروح
انا قلت قبل كده انا مواعيد شغلي متلخبطة غير الناس ممكن اجازتي تكون تلات واربع وممكن سبت وحد ونادر لما تكون خميس وجمعه او جمعه وسبت ودا كمان لو كنت شغال الصبح مش بليل

بس انا مقدر زعلك...اذا كان قرايبي كلهم واعمامي وخلاني زعلانين

بالنسبة للكومينت بتاعك
انا بعتلك ايميل على الميل اللي انت كتبتهولي
انا بعته بعد العيد علطول وطلبت منك شوية تفاصيل وكنت مستني ردك
بعته على
hapasat@hotmail.com

ممكن تراجع الجنك ميل يمكن اتعمله بلوك
انا بعته يوم 16 اكتوبر
ولو كده ابعتهولك تاني هو لسه في السينت ايتمس عندي
تحياتي
محمد سمير

sendbad said...

خيال
رائع ياصديقي تلك المشاعر التي تخرج بلا فلترة او ترتيب
لقد عشت معك لحظات جميلة بهذا البوست
تحياتي

حمادة زيدان said...

عمنا منذر
إيه ياعم الجمال والحلاوة دي , فينك يا عم والشعر الرومانسي مش بتكتبه ليه وانت مبدع فيه !!! ياللا يا عم شد حيلك ومتعنا كمان وكمان , ربنا يزيدك يبني ويخليك
بص يا منذور أنا يعم عاوزك تتكرم وتقرأ قصة "حكومة من الجن" لواحد صديقي أسمه هاني أبو موسي كاتبها في المدونة عندي ....... عاوزين نشجع الراجل ولا إيه!!! .
أخوك
حمادة زيدان

مـحـمـد مـفـيـد said...

حبيبي منذر
بجد انت من الاخر جامد أوي
تسلم ايد يا ريس
بص بقي
اللي انت كاتبوا ده يحمل معنيين
واحد رومانسي
وده طبعا جامد جدا ولمست مدي الاسي اللي فيه
والتاني انك بتكتبوا لمصر
وده اللي حسيتوا انك بتكتبوا لمصر
وفي تلك الحالتي انك مسكت العصا من النصف ونجحت بأقتدار في ترك القصيده وكل واحد يتلقي معناها كما يحب
وهذه هي سر الابداع الجامد فيها

ibn nasser - ابن ناصر said...

الله عليـك فعلاًَ اقولك وبكل ثقة
تفــوقت علي نفسك
فالكلمات قوية والمعاني جذلة وتصل الي القلب دون عناء
فكلمة رائع قليلة علي هذا البوست الذي امتعتنا به فعلاًَ
اشد وخالص تحياتي
صديقي الصدوق منذر
...
ابـن نـاضر

سكوت هنصوت said...

منذر الجن

:-)))))))) اشعارك الرومانسية اجمل بكثير من أشعارك السياسية

لم أشعر للحظة انك تكتب عن الزهد او عن الدنيا او عن مصر .... لكن روعة قصيدتك انها وصلت لكل هؤلاء كل حسب مزاجه الخاص..فأصبحت لسان حالهم عن حق

يا ترى لما لا تنشرها على أبناء مصر...فهي بحق تستحق ان تنشر..

محمد مارو said...

اقول ايه رائع الصورة و لا الشعر و لا الحاله اللى عيشتنى فيها ؟
الله عليك
يا عم ارحمنا و هات من ده كل يوم
انا مش عرف مخبى ده ليه
انا لو بعرف اقول او اكتب ربعه كنت غرقت الدنيا

عازف الناى said...

جميله جدا يا منذر
واحييك على صياغتها
ولكن فيه شطر تقيل
أفتشعر هي بما أشعر به؟
الفاء لا وجود لها
اذا كان السؤال عن المستقبل
سيكون
أستشعر
ولك تحياتى

CresceNet said...

Oi, achei seu blog pelo google está bem interessante gostei desse post. Gostaria de falar sobre o CresceNet. O CresceNet é um provedor de internet discada que remunera seus usuários pelo tempo conectado. Exatamente isso que você leu, estão pagando para você conectar. O provedor paga 20 centavos por hora de conexão discada com ligação local para mais de 2100 cidades do Brasil. O CresceNet tem um acelerador de conexão, que deixa sua conexão até 10 vezes mais rápida. Quem utiliza banda larga pode lucrar também, basta se cadastrar no CresceNet e quando for dormir conectar por discada, é possível pagar a ADSL só com o dinheiro da discada. Nos horários de minuto único o gasto com telefone é mínimo e a remuneração do CresceNet generosa. Se você quiser linkar o Cresce.Net(www.provedorcrescenet.com) no seu blog eu ficaria agradecido, até mais e sucesso. (If he will be possible add the CresceNet(www.provedorcrescenet.com) in your blogroll I thankful, bye friend).

nourhetler said...

اللللللللللله عليك يا منزر باركك الله بجد قصيده عظيمه انا مش هفكر اكتب اى حاجه بعد كده يا عم

تحياتى يا ريس

ibnyosry said...

يا لوزززززجىى
بجد
يا واد يا منذر
أنا مستكنيص منك على الاخر
ايه الحلاوة دى
بسم الله ما شاء الله
لا ومش ملاحظ انك احلويت
هههههههههههههههه
اسكندرية بتسلم عليك وبتقلك امتى تنورها

بنت الاسلام said...

اخي العزيز منذر

ربما لم يحالفني الحظ من قبل للتعليق في مدونتك الرائعة هذه

ولكني حقا سعيدة باني نلت هذا الشرف

وان اول ما قرات لك كانت هذه القصيدة المبدعة الرائعة


ولكنه

حبا من طرف واحد

من نظري

كما وصفته انت في اخر ابياتك

بأنه حب فاني

من الحياة باكملها

لذا

ليس من الصواب ان يظل باقيا بداخلك

لانك وحدك الذي ستتعذب وستتالم وستظل صورتها دائمة علامة الم باقية

يجب لها ان تزول

والا

فستخسر الحياة لقلبك

والي الابد

تحياتي

بنت الاسلام

mo'men mohamed said...

/ممممممممممممممممممممممم
منذر باشا
الكلام الحار ده مينفعش يتألأفمن الخيال
أكيد فى حاجة كده بتتحرك جواك
على العموم
ثق فى من لا يضيع عباده
وأعلم أن ثلاثة حق على الله أن يعينهم
منهم الناكح يريد أن يعف نفسة
السلام عليكم

ابو مفراح said...

نهايه مأساويه على راى اللمبى
يعنى انتا سايبنى يا منذ قاعد اقرا و فى النهايه تقولى ....... لا لن تكون

ماشى يا عم

امام الجيل said...

منذر
انا بقى مش ههنيك على شعرك ده
هتغول فى نفسك شوية
بس يا بنى لو ده شعورك بجد لحد
وانت متاكد ان مفيش امل اقطعه
هو صعب بس اقطعه من دلوقتى قبل ما يزيد ويكبر الالم
من الظلم لنفسنا اننا نعيشها احساس زى ده هو بيكون مش بمزاجها بييجى لوحده بس ممكن نتحكم فى مشاعرنا
هو صعب بس ممكن
واجه نفسك وخد قرار وتحمل
لكن اعرف ان مع كل سرعة فى اتخاذ القرار انت كده احسن

عمر الشرقاوى said...

كده يامنذر يلوز بقالى سنه اترجى فى سيادتك تكتبلى شعر وفى الاخر تطلع بالروعه دى طب قولى ياراجل قبل ما تنشرها مكنش العشم ياجميل
شعر رائع انته فى تقدم اهنيك عليه ياولد عاش ابو المنذير وعاشت اشعاره عشان خاطرى يامنذر متنسانيش بحته وانته عارفنى عايز ايه سلام يا اغلى حبيب

mohammed alsha3r said...

السلام عليكم

حياك الله يامنذر الخير

كم يعلم الله بحبك قد ايه

سيبك انت

شعر جيد

استمر

بس اللى حسيته انه من قلبك مش واحد قعد قال عاوز اكتب شعر

دا اللى حسيته

حسيت بكل كلمه فيه


استأذنك ممكن اسجله؟؟


يلا أخوك محمد الشاعر

عصفور المدينة said...

رنا ييسر لك يا محمد
طبعا انا شفت الصورة ع الفيس بوك
قلت الواد ياعيني متبهدل

المهم ربنا ييسر لك أنا سألتك ع الجيش بس حسبتك كنت خدت إعفاء

فاكر لما كنت بتمضي
حباصة
:)

احمد خفاجي said...

المشكله يا سيادة الريس.......ابنك اسمو جمال

اسم يفكرنا يا ريس......ان احنا شعب رجال

تكبر في دماغنا يا ريس...ونحلف توريثو محال

أنا عندي فكره يا ريس.....غير اسمو لجلال

ودا اسم فالو كويس.... ويبقي جلالته جلال

عاش الابن وعاش الريس....ونعمل تمثال لجلال

نرجع في كلامنا يا ريس....ونطلع شعب عيال
احمد خفاجي
شاعر المستضعفين

mazlomen said...

الله يفتح وينور عليك

عازف الناى said...

هو ده بقى قاع النيل ؟

أحمد المصري said...

أنا سبت التدوين ليه ؟..ولسة فيه كلام حلو زي ده بيتقال..ساعات فعلا ببقى مبفهمش خالص0

Rania said...

هايل بجد هايل يا منذر
ملوش حل
ربنا يوفقك يا رب
و بعدين اةةةة فكرتنى تعالى هنا
جيش ايه الى بتقول ايه
و مين محمد فاروق
و فين حباصة و مين منذر
انت دوختنى يا عم
ترجع بالف مليون سلامة يا رب

نيفين عمر said...

يعنى خلاص مش حاتبقى منذر بعد النهاردة حاتبقى محمد ؟؟؟
طيب ليه كنت مغير اسمك بقى ؟؟؟
لازم تكتب لنا الاسباب
واسباب عودتك لاسمك الاصلى
اما موقع ابناء مصر
مايتوصفش
ربنا يبارك فى كل واحد فيه
روعه روعه روعه
واتمنى ان يزوره كل المدونين
من نجاح لنجاح دايما
اشكرك جدا

Ahmed Al-Sabbagh said...

نظرا لتميز مدونتك تمت أضافتها لدليل الصباغ للمدونات

===============================

شاركنا الشعب الأمريكى أحزانه على ضحاياه فى ذكريات سبتمبر/أيلول الأليمة

لكن دعونا نُذّكر العالم بالجرائم الأمريكية التى أرتكبتها الولايات المتحدة ضد أبرياء وأطفال ومدنين

شارك وأدعم فكرة تخصيص يوم 30 أكتوبر يوما للجرائم الأمريكية


أحمد الصباغ

ياسر سليم said...

السلام عليكم

يعنى انته اللى أتاخدت فى الجيش

معلش يا بنى .. دى مصر .. مصر يا منذر .. مصر يا حباصه .. مصر يا محمد يا فاروق .. شد حيلك

وطلعت انته اللى عايز حد يطمنا عليك :)

مريم said...

بجد ردى متاخر

بس اكتر من رائعه

و تدرج الخط نفسه جامد جداااااااا

و ربنا يكرمك

ENAS said...

أية الجمال دا مين دا منذر مش مصدقة حقيقىدا منذر اللى نعرفة بجد جامد يامنذر وفعلا لمست اللى تقصدة من الشعر

انا بشبة على الصورة تقريبا بتاعتك
بس ملعوب فيها عب كمبيوتر 10/10
هههههههههههه
تحياتى

وينكى said...

ممكن أستغل المساحه دى واعمل اعلان صغير
نوفمبر يا جماعه16 ..مستنياكو يوم الجمعه الجايه الساعه 8 م..قاعة الحكمة بساقية الصاوى
هانتقابل ونحضر حفلة لفرقة أيامنا الحلوه..واحده من اكبر التجمعات البلوجرية المهمه
تعالوا وقولوا للحبايب

صانعة الحرية said...

سبحان الله
النهارده كنت براجع سورة البقره
واول لما جيت عند كلمه حين البأس افتكرت المدونه
وقررت انى اقوم افتحها بعد ما اخلص
وادينى خلصت
وفتحتها علشان اقرا الكلام الجميل ده
جزاك الله خيرا
يا اخ محمد
منذر سابقا

اتحاد المدونيين المصريين said...

نعتذر عن وصول الرسالة لك ان كنت غير مهتم لم نقصد الازعاج وانما المصلحة العامة .. تحياتى

*********

الى كل مدون مصرى

********
والعربى فى قلوبنا


انضم الان الى اتحادنا ... ننتظرك فلا تتأخر
لنبنى الصرح سوياً بسواعد مصرية عربية
كونا اللبنة الاولى بصرحنا فهل تمناع ان تشاركنا فى اللبنة الثانية
لسنا ندعو الى القومية وانما نحن هيئة تنظيمية للمدونين المصريين


لا تبخل بزيارة مدونتك ومدونتا


انضم الان واضغط سجل الزوار

http://www.arabgb.com/gb.php?id=7168&a=show

-----------------------------------------------------------
مدونة
اتــــحــاد الــمـدونـيــن الــمــصـريـيـــن

http://egyptadwin.maktoobblog.com

-------------------------------------------------------------
سعدت بزيارة مدونتك

Anonymous said...

أخ أبو جوري: .السلام عليكم .هل لديك معلومة دقيقة حول ما إذا كان نظام الدراسة اختلاط لكلا الجنسين؟ .و مما أثار استغرابي خلال قراءتي لشروط الالتحاق بالبرنامج للطالبات أن الشركة غير ملتزمة بأية مصاريف تتعلق بالمحرم خارج المملكة. و هذا الأمر يخالف عرف و سياسة الابتعاث في الدولة حيث تحرص مثلاً وزارة التعليم العالي على تحمل تكاليف اقامة المحرم مع الدارسات في الخارج. ما رأيك في هذا الأمر أبا جوري؟ ألا تتفق معي بأن الشركة طالما أنها تعمل على توفير نوع خاص من التعليم لطلابها السعوديين مطالبة أيضاً بأن تسهم في بناء شخصية متمسكة بهويتها الاسلامية و الوطنية و هذا في النهاية سوف يكون من صالح الشركة ؟ أم تراني بالغت في سوء الظن بمقاصد واضعي نظام الابتعاث في الشركة؟ إن ما ساءني هو مسألة عدم وضع أي اعتبارات دينية في ابتعاث بناتنا السعوديات. لا نريد تشجيع بناتنا و اهاليهم على أن يقدموا التعليم على أي شيء آخر و يتجاوزا ضوابط الشريعة خاصة و ان الجميع يعلم بأن المردود المادي بعد تخرج هؤلاء و استلام وظائفهن في الشركة سيكون مغرياً بالنسبة للكثير من أولياء الأمور مما سيجعلهم يتنازلون عن مبادئهم طوعاً. تحياتي