Wednesday, March 4, 2009

لن أنسي لكم هذا الموقف .. الي هايقولي قول كلمة هابطحه

طبعا قرفان من الى حصل امبارح، امبارح كان ايه يعني، امبارح حفل توقيع كتاب هما انثي، انا أصلا قلت ماقابلش حد وانا فى حالتي دي، سايب شغلي والإضافي ومراتي تعبانة وعند الدكتور، وأبويا فيه الى فيه وورايا شغل هاستلمه من المطبعة وأروح حفل توقيع.. لا وايه كمان أقول كلمة ... انا أقول كلمة ينعل ديك امر الديك علي فكرة

وطبعا اول ما ايناس لطفي قدمتني وقالت بس منذر، ماتتخيلوش التصفيق الحاد، وقعدوا يبرئو يبرئو يبرئو لدرجة ان كنت خايف علي جوهرة عنيهم لتقع من مكانها وإلا التصفيق ايديهم اتبرت وإلا الانصات مش ممكن كأن علي رؤوسهم الطير، تجمدوا وتخشبوا كده، قوم ايه انا فى وسط ده كله أنسي الكلام الى كنت هاقوله

احيه يا أبو سوسو أحيه ،، اختك هاترقص وانت هتمز يا أبو سوسو
غطوني وصوتوا غطوني وصوتوا
ايه ده .. انا ايه الى وداني مكان زي ده

متنيل مابقتش اتابع مدونات زي الاول، انزل ليه هاتعرف علي مين، طبعا اعتمدت علي الاخ مفيد وماعبرنيش، كل شوية يجيلوا واحد يقوله انا مندهش ويخلع التاني يعرف نفسه يقوله انا مجنون ويخلع ويسيبني طيشة لغاية ماجم حبايبي واخواتي وصحابي من أبناء مصر ... هم الى سيحوا الجليد شوية

لازم الى ينزل تجمع للمدونين يبقي متابع للمدونات يبقي بيقرا مدونات علشان يبقي عنده شغف انه يتعرف علي ده ودي وعلشان يقدر يستمتع بالناس الموجودة

أي نعم حسيت ان فيه مدونين رجالة صيع ، صيع صيع يعني، مش عارف مش راضية تركب معايا مدون بيشرب سجاير وبيكلم لغة شوارع ويدون

أينعم انا عارف ان التدوين مش محتاج مؤهلات بس برده مش عارف أستسيغ حاجة زي كده

كان تامر جمال بيشرب سجاير بس كنت بحسه ابن ناس ومؤدب وعند فكر

مش عارف هاتفهموني ولا لأ ولا بخبط ولا لأ بس علي فكرة مش مشكلة

كمان فيه حاجة، كان فيه راجل قليييييييييييييط جدا ومخنق جدا وراسم نفسه بطريقة غريبة وام سماعة البلوتوث – بتنرفز منها قوي – ويمشي يا أرض انهدي ما عليكي قدي ، وطلع فى الآخر صاحب دار نشر، امال لما يبقي زي الحاج مدبولي الله يرحمه هايبقي عامل ازاي ، وواحدة تانية برده صاحبة دار نشر مخنقة كده، هي العالم حصل فيها ايه

بس أرجع وأقول انا الغلطان

وكمان مفيد بعد ما خلصت الناس الى تتكلم ومشيت مها واحمد عبد الفتاح والساعاتي، مابقاش حد اعرفه غير مفيد

قبل ما هاشرد لمفيد بعد شوية أحب أقول اني شوفت سلمي انور الى كان نفسي أشوفها وعندها حضور طاغي كما توقعت وكلمتها كانت قوية جدا هي وشمس الدين وطبعا انا بس نسيت اسمي والله الى هايقولي اعمل حاجة زي كده تاني هابطحه ... ينعل .... يحرق .. ايه الي فكرني تاني

نرجع لمفيد سابني ملطوع زي قرد قطع ماعرفش حد وهو عارف ان واقف لوحدي زي قرد قطع ماعرفش حد وقعد يتعرف علي ناس اول مرة يعرفهم أنا مندهش وانا مجنون .. بس أرجع وأقول ان انا كان لازم ماروحش معاه فى حته غير لما يكون جمعة معايا هو الى فاهمني، بس معلش غلطة وتتعوض

وشوفوا الغلاسة بعد ماستنيته قد ايه رجع قالي انا هاركب من هنا لامبابة .. بيهزر البيه .. ماشي يا مفيد .. بس قطعت نفسه قعدنا نزق سواق تاكسي عطلان من مطلع كوبر الجلاء لغاية كوبري قصر النيل .. أحسن يا مفيد ... وطلعنا علي عبد المنعم رياض لقي الميكروباصات زحمة .. ده ذنبي يا مفيد علي فكرة

لا وبكلمه فى موضوع مهم هو الى فتحه يسيبني ويعمل نفسه مشغول فى قراية ماعرفش ايه .. ولما أهبش فيه يقولي انا كنت قاصدها علشان اعرف انت بقيت عصبي ولا لأ .. طب ما أي حد هايتعمل فيه كده هايتعصب .. حاجة عجيبة والله

بس خلاص .. حاجة تقرف

9 comments:

مـحـمـد مـفـيـد said...

ههههههههههههههههههههههههههه
اقسم لك بالله ده انا ميت من الضحك
بتشرد لي
ماشي
:))))))))

A.SAMIR said...

شفت بقى اللي بيبطل يتابع المدونات بيحصل له ايه؟؟؟

مـحـمـد مـفـيـد said...

لا يا احمد وايه كمان
مسك المايك علشان يتكلم وفجأه
سكت كده
متعرفش ليه ؟
:)))))

سكوت هنصوت said...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه يا منذر خفة الدم الي جتلك على كبر دي.....واحيه يا بو سوسو...ههههههههههههههههههههههههههههبجد هموت من الضحك...وبعدين يلعن يحرق وهبطحة...هدي اخلاقك يا بو هيام مش كده
وبعدين وكتاب الله المجيد الكلمة كانت جامدة جدا...وبعدين دي كانت قعدة ستات يعني ما صدقوا لقوا راجل بيتكلم.....ده انت لو كنت قلت ريان يا فجل كانت الناس هتسمعلك وتقولك كمان
وكتاب الله انت اتكلمت كويس قوي..وبعدين وفيها ايه يعني لما الواحد يحس فجأة بانه غريب في وسط اغراب ويقول لروحة لوهلة ايه الي جابني هنا

عادي يعني.....

المهم اليوم كان جامد وانا سعيدة اني شفت وشوش كتيرة كان بقالي قرن ما شفتهاش...وبعد كده الواحد لما يخرج من داره ينقل مقداره...ابناء مصر هي الي بقيالك...خليك معاها تكسب بلا زيد بلا عبيد

وبعدين لو اليوم ده هنكون طلعنا منه برشا عبد الرازق و سلمى يبقى زي الفل والغرض تحقق

فكها بقى يا عم منذر وما تزودهاش

حزيــــــــــــــــــن said...

باشا
كفاية انك جيت عشان خاطرى سيبك من كل الناس دى اول مره تلبى طلب شخصى لأخوك مهنى
ودا معناه كبير عندى
وبعدين انت انت اللى جبته لنفسك حد قالك تقطع مع الناس ومتعلقش عندهم
المهم فين الكروب بتاعتى
متهربش وتغير الموضوع
ولا خدوهم بالصوت ليغلبوكم

No Fear said...

السلام عليكم
أنا مش عاوز أقولك يومها بالليل مفيد أتصل بيا و قعدنا نتكلم و نضحك لمدة 24 دقيقة بس مش فاكر علي مين
ههههههههههههههههههههههههههههههه

No Fear said...

فعلا يابني أنت مالكش خروج غير معايا
بس بجد يا واد يا منذر أنا فرحان قوي
إنك رجعت تتدون كده زي الأول
اساسا أنا من ساعة أما عرفتك أمتنعت عن التدوين
المهم زي الفل كده ربنا يوفقك يا أبو هيام
هههههههههههههههههههههههههههه

أنا إنسان said...

ولا يهمك يامان

Rania said...

للاسف مكنتش موجودة يا منذر علشان اسمع كلمتك