Saturday, June 9, 2007

كيف يسبونهم هكذا؟

لا أدرى تنتابنى حالة من الاستفزاز الشديد عند سماع لفظة (الجماعة المحظورة)، من هذا الذي يجرؤ ـ بعد أن فازت جماعة الإخوان (المقهورة) ب 88 مقعد ـ أن يطلق عليها هذا اللفظ، كأنهم مجموعة من السارقين أو قاطعى الطريق أو اللصوص أو المشعوذين أو القتلة أو السفاحين أو المحتكرين لقوت الشعب وفتاته، أم يحاولن تشبيههم ببعض الجماعات التى عاثت فى أرض الكنانة قتل وإرهاب

وتبلغ قمة الاستفزاز مداها من المحاكمات العسكرية الظالمة والفاسدة التى يعانى منها جميع الإخوان من القادة إلى الكوادر فى الجامعات من خيرة شباب مصر

لماذا يحاولون أن يتناسوا أم أن أعينهم لا ترى، ولا أدرى إن كانت ترى ولا تريد أن تصدق، أن من الإخوان، العلماء والمهندسين والأطباء والمفكرين ورجال الأعمال الشرفاء، الذين يحبون هذا الوطن ويعملون ويسهرون لتقدمه ورفعته، لماذا يتناسون ال 88 مقعد، بأي شيئ يبرون هذا الفوز الكاسح فى إنتخابات أصلا مزورة، كيف تجرى الكلمات على لسان الفقى وغيره وتجاريهم ألسنتهم أنا يطلقوا على الإخوان الجماعة المحظورة وهو من تم لهم الفوز فقط عن طريق التزوير، وكان هذا هو الطريق الوحيد ليحققو من خلاله هذا الفوز

أعتقد أنهم يحاولن ان تكون الجماعة المحظورة المرادف للإخوان المسلمين، أي أن المواطن العادى لابد له من أن يردف بعد نطقه للإخوان المسلمين الجماعة المحظورة، ولكنهم يحلمون ويتوهمون، فلا يطلق هذه اللفظة على هذه الجماعة إلا كل حاقد وكل مدعى وكل آفاق وكل منافق، يحاول أن يجارى تيار الأقلية الحاكمة، أما المواطن والشعب فيعلم من هو المحظور ومن هو المقهور ومن هو الوحش المسعور

16 comments:

حمادة زيدان said...

اخى منذر
هم لا يرون سوى من كان طبالاً فى الملاهى الليلة وهو الأن محتكر لحديد مصر , هم لا يرون سوى هانى سرور الشخص الذى قام بأستيراد أكياس الدم الفاسدة , هم لا يرون سوى قاتل المصريين ممدوح اسماعيل , اخى العزيز
كيف لهم أن يعلموا قدر الدكتور "خالد عودة" والأستاذ "خيرت الشاطر" هم لا ينظرون إلا للفاسدين , وغيرهم هم لا يعلمون سوى الفاسدين , لأن الفاسدين جزء من نظامهم الحاكم .
وعلى فكرة يا منذر
شرف لجماعة الأخوان المسلمين أن يطلقوا عليها جماعة محظورة
حمادة زيدان

A.SAMIR said...

في حقيقة واقعة
الا وهي ان عامة الشعب المصري يحترمون الاخوان المسلمين بشدة
قد اكون او تكون مختلف معهم سياسيا ولكنك لا تملك الا ان تحترمهم
تحياتي

sara said...

هما مش جماعة محظورة يا منذر
الحكومة بس هى اللى محظورة

بس ده ماينفيش ان الاخوان ليسوا حلما مكتملا
هل قرأ الاعتقالات والاهانات التى يتعرض لها نواب الاخوان

ان كانوا غير قادرين على حماية انفسهم فكيف سيحمون حقوق من ينتخبهم

شكرااااا يا منذر

محمد عبدالجليل said...

انا كنت عايز ارد علي الاخت سارة بعد اذن منذر طبعا يا اخيتي الاخوان يقدرون ان يحمون انفسهم ولكنهم لا يريدون ان يقول الناس ان هذه مظاهرة مثلا لتخليص قيادتهم ولكن يريدون ان يقول الناس هذه مظاهرة لمصر وان هؤلاء الناس هم اناس ضحوا بكل شيء من اجل ان يرضي الله عنهم لا يهمهم ان يكونوا داخل السجن ام خارجه ولكن يهمهم ان يعرف كل الناس انهم شرفاء

مـحـمـد مـفـيـد said...

موفق جدل يا منذر
هم الذين يعيشون في الوهم ويطلقون شعرات واهيه
ليس المهم في المسمي ولكن الاهم في الوصول للشعب وهذا ما نجح فيه الاخوان وغفلت عن جميع افراد الحكومه

hapasa said...

اخى العزيز حمادة
طبعا هم تركوا الفاسدين والمفسدين والسارقين واللصوص بل وشاركوهم وشجعوهم
وحاكموا وصادروا وعذبوا وطاردوا خيرة رجال هذا الوطن
وطبعا شرف يا حمادة
وجزاكم الله خيراً

hapasa said...

أخى العزيز احمد سمير
أي منصف وأي انسان يتمتع بقدر حتى لو كان ضئيل من الموضوعية حينما يتكلم عن الغخوان وان اختلف معهم فى نقاط عديدة فهو يحترمهم ويتحرم فكرهم
فعلا نقطةف ى غاية الاهمية

hapasa said...

أختى الغالية سارة
يا سارة هما اوتو لما حد منهم تهور وقدم عرض رياضى وحبى يعبر عن قوة الاخوان البدنية أو يبعث برسالة انهم ممكن يردوا وطبعا كانت غلطة فادحة تم تضخيمها وكان زلة استخدمها كل معارضيهم سواء كانوا من الحكومة او المعارضة او حتى من المصريين العاديين المختلفين معهم للزج بهم فى السجون والاعتقالات والمحاكمات الغير شرعية

وكمان انا شايف ان تحركهم فى هدوء انسب إليهم حتى لا يهاجموا ويطلق عليهم جماعة العنف والإرهاب والمواطنون العادييون سيخشونهم ويكونوا بذلك قدموا أنفسهم لقمة سائغة للنظام
والنظام مش عاوز أكتر من كده

وكان خطا الجماعات الإسلامية الاخرى أنا ردت على العنف الحكومى بعنف مثله، وفى رأيى هذا خطأ كبير وواسع جدا
أرجوا ان يقع فيه الإخوان
وتقبلى تحياتى اختى العزيزة

hapasa said...

أستاذ محمد
برده نقطة حضرتك جديرة بالاهتمام ومنطقية جدا
فأي خطوة للاخون بتكون مرصودة للغاية
واعتقد أن الأنسب لهم ان يكونوا هم الفريسة لا يكونوا هم الوحش المفترس ولكن يكونوا فريسة أيضا تدافع عن نفسها بكسب أرض جديدة وأنصار جدد وإظهار الوجه الحقيقى للإرهاب الفكرى الحكومى

hapasa said...

أستاذى ومعلمى محمد مفيد
سعيد جدا أنه لاقى قبول لديكم
بس برده مسستنى تعليق تانى توجهنى لأخاطئى مستنيه ضرورى

وطبعا متفقمع حضرتك انهم وصلوا لدرجة من المصداقية لدى جميع أفراد الشعب ويتمتعوا بقبول كل منصف وكل حيادى وكل موضوعى على أرض هذه الوطن

Ahmed Elmasry said...

أن كانت محظورة من قبل الحكومة فأن الشعب ـعطاها شرعية بما لها من قاعده عريضة من الشارع المصري

ابراهيم عز الدين said...

انا اتفق معك بشدة وانا شخصيا من اشد المعجبين بهذه الجماعة التي يطلق عليه الجماعة المحظورة بالرغم من ان تلت مقاعد البرلمان المصري في ايدي هذه الجماعة

عصفور المدينة said...

على فكرة يمثل لي هذا الاسم قوة
أحس فيه بصليل أكثر من الاسم الرسمي

جبهة التهييس الشعبية said...

عايزين نلحق نعمل بانر بسرعة
اول ما اعرف حاجة ح اقول لك
وانت لو عرفت حاجة طمني والنبي

جبهة التهييس الشعبية said...

جالي تعليق دلوقت بيقول ان عمر تم الافراج عنه ايه مدى صحة الكلام ده
اتصل بيه كده

هيثم ابوخليل said...

أخي الحبيب .... عمر الشرقاوي راجع لنا بكل خير .... أما هؤلاء الظالمين سيرحلون بكل شر